يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

هل الأشعة السينية آمنة للأطفال؟

القارئ: شذى فيصل
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2021-05-29
0
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

من المهم مراعاة فوائد الأشعة السينية لأطفالنا مع مراعاة مخاطر إجراء الكثير من هذه الاختبارات.

سارة (2 عام) تصاب بعدوى متكررة في المسالك البولية. طلب طبيبها إجراء مجموعة متنوعة من الاشعة تحتوي على موجات فوق صوتية. وأظهر هذا تضخمًا في نظام جمع البول في الجانب الأيمن من الكلى، وأظهرت الأشعة السينية الملونة للمثانة البولية ارتدادًا شديدًا (التدفق العكسي) للبول من المثانة إلى الكلية على الجانب الأيمن. وللتأكد من أن هذا التدفق العكسي لا يضر بالكلى اليمنى، أمر الطبيب بإجراء فحص نووي أظهر أن الكلية سليمة. وأُحيلت سارة إلى جراح الأطفال لمزيد من الإدارة الصحية.

فبدون هذه الأشعة، لم يكن طبيب سارة ليعرف وجود التدفق العكسي، حيث إن لم يكتشفه، ربما أدى ذلك إلى فقدان كليتها اليمنى. لذلك يحتاج الأطفال في الواقع إلى الأشعة السينية عند الحاجة.

أخطار إجراء الكثير من صور الأشعة السينية

تظل الموجات فوق الصوتية آمنة للأطفال نظرًا لعدم تعرضهم للإشعاع. حيث تُستخدم لمراقبة الجنين، ويُستحسن الخضوع لنوعين من الموجات فوق الصوتية أثناء الحمل في الثلث الأول من الحمل. وعادة ما يكون هذا هو النوع الأول من الأشعة التي يطلبها الأطباء للحالات المختلفة أثناء حياة الشخص. 

تعد الأشعة السينية سيف ذو حدين. فقد يؤدي التعرض لها كثيرًا إشعاعًا يسبب سرطان، وعلى وجه الخصوص إذا تعرض الطفل للكثير من الإشعاع، مثل الأشعة المقطعية، التي توفر أصغر التفاصيل حول دماغ الطفل. فعندما فُحص الأطفال المصابين بسرطان الدم بحثًا عن الورم الخبيث في الدماغ، اتضح أنه ناتج عن إجراء فحوصات متكررة بالأشعة المقطعية. وللأسف يصاب عدد كبير من الأطفال بالفعل بأورام المخ التي تسببها الأشعة السينية أثناء تعافيهم من سرطان الدم.

يصر بعض الآباء على تكرار إجراء الأشعة السينية كل عام للطفل الذي يعاني من حالة مزمنة. وتعتبر الموجات فوق الصوتية خيارًا أفضل لأنها لا تعرض الطفل للإشعاع المأين، ويمكن تكرارها بشكل آمن.

وأحد الأمثلة على التعرض للكثير من الإشعاع هو الأشعة السينية الملونة للمثانة البولية للتحقق من ارتداد البول من المثانة إلى الكلى. ففي هذه الحالة لا يفكر بعض الآباء في تعرض مبيض ابنتهم للإشعاع، مما قد يؤدي إلى إعاقات خلقية أو سرطان في المستقبل.

نصائح هامة

 
طبيب الأطفال هو أفضل شخص لتقرير أفضل نوع أشعة للطفل

 
لا تصر أبدًا على تكرار الأشعة لمجرد رضاك

 
قد يكون لتكرار صور الأشعة السينية غير الضرورية آثارًا جانبية ضارة في المستقبل