كشف حرارة اللاعبين!

الكاتب:
القارئ: معن صافي
المصدر: البيان
تاريخ النشر:  2020-03-09
0
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

أصبح مرض كورونا، يهدد اللجنة الأولمبية الدولية، خاصة للحدث الأبرز المقرر له في يوليو المقبل، ألا وهو أولمبياد طوكيو، رغم أن رئيس اللجنة الألماني توماس باخ قال إنه متفائل وواثق بتجاوز الطارئ الصحي، وهذا الرأي، نراه محل شك، مع تصريح مسؤولة ملف أولمبياد طوكيو سايكو هاشيموتو، حيث قالت في البداية «عزمنا إقامة الدورة، دونما تحديد مؤكد لموعدها»، ثم تراجعت بعد يوم بالقول: «ماضون قدماً في الاستضافة وبموعدها المسبق».

وفي اليابان، بلد الاستضافة، أعداد الوفاة والإصابة بالمرض تزداد، وتأجيل الحدث الرياضي الأكبر في العالم، محل جدل ونقاش كبيرين، في ظل حالة الارتباك الشديدة، التي تشهدها برامج أغلب البطولات العالمية، فقد تم بالفعل، تأجيل وإيقاف العديد من المناسبات الرياضية الكبرى، وفي جميع الألعاب، ومنها المؤهلة للأولمبياد، وتوقفت أغلب دوريات الكرة في القارة الصفراء، باستثناء بعضها الذي يقام من دون جماهير، وهو حال بعض دول أوروبا، كما حدث بإلغاء وتأجيل مسابقتي الدوري والكأس بإيطاليا، حتى وصل الأمر إلى منع المصافحة في الجزيرة البريطانية بين لاعبي الدوري الإنجليزي.

ومن المنتظر، إلغاء أو تأجيل بطولة أمم أوروبا 2020، والتي ستقام في 12 مدينة أوروبية في يونيو ويوليو المقبلين، والعالم يضع يديه على قلبه، ينتظر البشرى من علماء الطب، بوضع حد لهذا الفيروس الخطير، والأوساط الرياضية المحلية في حالة رصد وترقب، بعدما دعت الهيئة العامة للرياضة والاتحادات الرياضية والمجالس، إلى إيقاف أغلب الأنشطة الرياضية، حفاظاً على الصحة العامة، وسؤالي للأندية المحلية، التي فتحت الباب للتدريبات اليومية للفرق بمختلف مراحلها، ولها نظرتها في ذلك، هل اتخذت بعض الإجراءات الاحترازية الأولية، وخاصة ما يتعلق بالكشف على درجات حرارة اللاعبين؟! والله من وراء القصد.