صباحات جميلة

الكاتب:
القارئ: معن صافي
المصدر: البيان
تاريخ النشر:  2020-01-07
10
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

الصباحات الندية، لها رائحة كرائحة المطر، صلاة الفجر، همهمات ودعوات المصلين، وصوت شجي يتلو القرآن الكريم، يعتريك شعور بالرضاء والامتنان، تشعر بروح جديدة، تستشعر نعم الله، وتتأمل في خلقه، في هذا الكون، في معجزة الليل والنهار، في الصباحات الجميلة، تنظر إلى السماء، فلا يسعك سوى تبجيل الله وشكره على عظمة خلقه، تؤمن بقدرته، وتتفكر، يولج النّهار بالليل، ويولج الليل بالنّهار، سبحان الله العظيم، تجتاحك لحظات إيمانية، مفعمة بالسكينة، والسلام الداخلي، وتغمرك السعادة، وتمتلئ نفسك بالأمل والتفاؤل، فرصة جديدة على وشك أن تبدأ مع ولادة يوم جديد، بداية جديدة وحياة جديدة، مغامرة جديدة، معركة جديدة من أجل البناء والتغلب على التحديات، للعمل، للسعي إلى الرزق، لتحقيق الأهداف، لمواصلة المسير على الطريق الصحيح، طريق النجاح، أو لتصحيح المسار، البدايات تمنحك دائماً تلك الفرصة الثانية.

شاي الكرك الصباحي له لذة مختلفة، تحمله معك، وتنطلق، الصباح لا يزال مشغولاً يرتدي لون النّقاء بعد عتمة الليل، لكنك تشعر بأنفاسه تنفث في الروح الأمل بأن القادم أجمل، فتسابق شروق الشمس، نسمات لطيفة تداعب وجهك، تنتعش، تشعر بنشاط يدب في أوصالك، يترجمه عقلك لهمة عالية، تذهب إلى العمل، لخدمة الوطن، من أجل النجاح وتحقيق الذات، تسابق الطيور، وبقية خلق الله.

تصل مبكراً، تستقبلك رائحة القهوة، لا تقاوم فتتبع الرائحة وقد تشتري كوباً مفعمة بتلك الرائحة التي تحبها وتشمها مع كل رشفة أمام مشهد شروق الشمس الذي يزداد بذخاً مع تلك الغيمات التي تغازل الشمس وتمرح معها، وقد تسمع قهقهة ربما تكون ضحكات الشمس أو الغيمات لتزيد الصباحات تألقاً وجمالاً.

الذين لا يعرفون الصّباح هم من سهروا الليل فضيّعوه، عشقوا الظلام ففاتهم الضياء، ومرت عليهم الصباحات نياماً. وبينما تستمتع بالصباح قد يدور بخلدك، ماذا لو كانت قلوب البشر بهذا الصفاء والنقاء؟ ماذا لو أن أيامنا كلها مثل هذه الصباحات الجميلة؟

تعرف أن للطقس تأثيراً في أمزجة البشر لكن ترى هل له علاقة بقلوبهم؟

لا تبحث عن الإجابة لئلا تعكر صفو يومك، فتنهمك في العمل، قبل أن يلطخ أحدهم أسماعك بشكوى أو تذمر من الإدارة ومن الموارد البشرية ومن المدير ومن رئيس القسم، تحافظ على هدوئك وابتسامتك لئلا تفسد بقية يومك، تبتعد عن الطاقة السلبية وتهرب لتقف في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس.