رصاصات لم تصب سوى القيم الأردنية

المصدر: الرأي
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2019-08-25
11

لم أتخيل يوما أن أشاهد أردنيا يحمل السلاح في مواجهة الأردنيين مهما بلغ من الجهل والسفه، ولم أتخيل في حياتي أن يأتي اليوم الذي يقوم فيه شخص ملثم بالاشتراك بإطلاق النار على ابنائنا من دفاع مدني ورجال أمن وقوات درك..

مع كل رصاصة كانت تنطلق كان كبرياؤنا الأردني يصاب في الصميم ومفخرة تحالف الشعب مع رجال الامن وقواتنا المسلحة تتساقط في الوجدان فالرصاصات لم تصب سوى القيم الأردنية لكن ما صدمني بالفعل ويدفع باتجاه تشكيل قناعات مختلفة تقضي بلزوم سحب السلاح من أيدي الناس هو منطق الجهل والجهال الذين باتوا موضة الاعلام الشعبي الرخيص من تبريريين ففي كل مناسبة يتنطعون بشكل مقرف لتبرير الجريمة وفرق كبير جدا في البحث بأسباب الحالة لمعالجتها وتبرير الفعل لاسناده والدفاع عنه وترويجه انتهاء للقبول به..

يا الله كم كانت تلك المشاهد مؤذية حتى أنها كادت لتمحو من الذاكرة فزعة النشامى ابناء الهية للأجهزة الأمنية يوم قلعة الكرك وقد اتخذنا تلك الحادثة نقطة ارتكاز للدفاع عن حيازة الاردنيين للسلاح وأنهم درع الدولة وحاضنة قواته المسلحة ورديف أجهزته الأمنية ليتساقط ذلك كله مع رصاصات أطلقها مأفون وكبّر له وأثنى عليه وحيّاه ثلة من المعاتيه والجهال..

زمرة على (السوشيال ميديا) تناولوا الوطن بتلكم الاسطوانة المشروخة في الحديث عن الفساد وبيع المقدرات والضرائب المنهكة لجيب المواطن والفقر والبطالة.. نعم كل ما تقدم نريد أن نقركم عليه ولنفترض في اسوأ الأحوال أن كل ذلك صحيح وسنتّهم معكم الحكومة حتى بالخيانة العظمى لكن هل يبرر ذلك مهما بلغ من مبلغ حمل السلاح الأردني في وجه الأردني !؟..