يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

جداتنا وامهاتنا هن وزرات بحد ذاتهم

الكاتب:
القارئ: رند العلمي
تاريخ النشر:  2020-01-27
7
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

وزارة ثقافة وهي تسمع لنا التاريخ ووزارة زراعة وهي تلف ورق الدوالي هن وزارة أسكان يطين البيوت ويشيدن الأبار قبل الشتاء هن وزارة السعاده التي تنشر المحبه والسلام والتسامح بين أفراد الأسرة والجيران والمجتمع / سعادة بجلساتهم وقصصهم ورائحة قهوتهن وأكلاتهم الطيبة وعروسة اللبنة عند الجدة اسكى عروس لبنة مع أنها نفس نوع االلبنة ومن نفس المصدر ولكنها عند الجدة لها طعم ثاني مع تعدد الأنواع هن وزارة تموين من كواير قمح وسليقة برغل ومونة شتاء وعجن وخبز وأفران ومخزون أستراتيجي من التطلي وخبيصة الملبن وقطين التين والزبيب والزيت الزيتون ورصيع الزيتون ومكدوس الباذنجان هن وزارة أقتصاد ولزوم ما يلزم يصنعن من بقايا الخبز فتوش وفتة ومن بقايا الزيت " الطرطب " صابون وكلمة حيانة هي أداة حرص لا بخل وهن وزارة تنمية اجتماعية بالعونة والكرم والشعور مع الناس الأقل حظاً وهن وزارة بيئة بالمحافظة على ما تجود به الأرض من أعشاب وزهور وبيوت وحارات نظيفة وعناية بالمواشي هن وزارة تخطيط عبر بناء البيوت على مناطق غير صالحة للزراعة وهن وزارة مالية مدبرات وخزنتهن تلك الصرة الموجودة تحت فرشات ولحف المطوى "الوهد" هن دائرة ارصاد جوية بشعورهن الحسي بأن المطرقادم وأمثال شعبية عن الطقس مثل أن أبيض سماها طاب ماها / والشرقية محراك للشتاء / هن رديف لوزارة الصحة في المعالجة بالأعشاب وكاسات الهواء وتسميد بنات الأذان ودايات وطب نفسي يعطي حنو على المريض هن وزارة سياحة وتراث عبر لباسهن الجميل الشرش والمدركة والعرجة وجمال بيوتهن هن وزارة خارجية بأعطاء صورة جميلة عن وطن جميل هن وزارة تعليم وتربية بالحكمة المشهورة وحفظهم للذاكرة والتراث ومشورتهن وعلمهن المتوارث هن بركة كانت تحيط بنا والطمأنينة والسكينة والدفء والحب والحنان ومصدر الإلهام والعلم لنا وثروة بحد ذاتها فكانت تعجن وتخبز في الطابون وتجمع الحطب وتحلب الأغنام وتعمل من الحليب لبن الجعاجيل والقشدة والسمنة البلدي والغبيب وتغسل ثيابنا على عين الماء. في ذلك الوقت لم يكن هناك كهرباء ولا ماء حنفيات. ومع ذلك كانت الحياة احلى بكثير من حياة هذه الأيام. هن جمال الماضي ومخدة الذكريات وذاكرة الحاضر رحم الله من ذهبن لدار الحق وطولة العمر لمن هن على قيد الحياة