يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

تحويل الخسارة إلى الربح

القارئ: شذى فيصل
المصدر: الدستور
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2020-12-15
1
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.


القطاع الخاص وحده القادر على تحويل الخسائر الى ارباح، ومعالجة الشركات المتعثرة الى مزدهرة..هذه المقولة هي خلاصة تجارب شركات فقد استطاع رجال اعمال تحويل شركات ومؤسسات مملوكة للقطاع الخاص من الخسارة الى الربح، واصبحت من الشركات المؤثرة ايجابيا في التنمية، لذلك اتجه العالم خلال النصف الثاني من تسعينيات القرن الماضي الى معايير جديدة لترشيد النفقات وتشجيع اقامة مشاريع توفر فرص عمل جديدة وتحسين مستويات توزيع الاقتصاد في المجتمع بما يوسع الطبقة الوسطى التي تعتبر الاكثر اهمية للاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، وكانت العوامل المعتمدة الافصاح بشفافية والمشاركة في صنع القرار وتحقيق التوازن المرغوب بين متطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحاجات الحكومات للأموال لاعادة انفاقها بما يحسن الخدمات الصحية والتعليمية والبنية التحتية ونقل الركاب العام.

العام 2021 ليس كبقية الاعوام السابقة فهناك مهمات ملحة وتحديات كبيرة ومتنوعة في ظل تداعيات جائحة كوفيد 19، الشعوب تتطلع للافلات من الوباء الذي ترك بصمات انسانية ماديا وادبيا شملت بتفاوت جميع الدول والشعوب، وكان الفيصل في تداعيات الجائحة مستوى الادارة العامة، وتعاون اطياف المجتمعات بغض النظر عن المستويات المعيشية.

الدول الاكثر ثراء خصوصا الصناعية في اوروبا وامريكا دفعت ثمنا غاليا من الضحايا سجلت المؤشرات الاقتصادية والمالية.....