المرأة تغير هندسة الحياة وإيقاع الأيام

القارئ: رند العلمي
المصدر: الرأي
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2020-03-05
0
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

أجمل ما قرأت للشاعر نزار قباني للمرأة قوله ربما كنتِ قانعةً مثل كل النساء بأية قصيدة حب تقال لكِ أما أنا فغير قانع بقناعاتك، فهناك مئات من الكلمات تطلب مقابلتي ولا أقابلها، وهناك مئات من القصائد تجلس ساعات في غرفة الانتظار، ولكنني أبحث عن قصيدتك أنتِ. تبقى المرأة وحدها نص القصيدة وكل الحكاية.

عندما تحصل المرأة على الدعم والخدمات التي تحتاجها للوصول إلى التمكين الكامل تستطيع حقاَ أن تدرك حقوقها وتزيد قدرتها على المشاركة بشكل أكبر بالتنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأردن وتساهم في بناء مستقبل أكثر إشراقاَ وازدهارا.

ان تمكين المرأة يتطلب خلق بيئة داعمة تبدأ من الأسرة والمدرسة لتمكين الفتيات والمراهقات من الحصول على التعليم والثقافة الكافية والدعم المجتمعي الذي يشجع على التحذير من مخاطر الزواج المبكر وصعوبات الحمل والولادة والقيام بدور الأم في سن مبكرة وغير مؤهلة لتحمل مسؤولية بيت وطفل، فالمراهقة هي من تكون بحاجة إلى حنان الأم.

ان التعاون بين المدرسة والأسرة وتوفر المعلمات المتمكنات من الإرشاد يلعب دوراً مهماً في زيادة رغبة المراهقات والشابات في التعليم وفي خلق طموح نحو زيادة المعرفة والثقافة والرغبة في الوجود بالمجتمع كعضو فعال قادر على أن يساهم في مشاريع تطوعية تمهد لتعليم هؤلاء الفتيات على تحمل المسؤولية وتقوية الصفات الشخصية المتعلقة بالثقة بالنفس وتقدير الذات.

عندما يكون الماضي تجربة يصبح المستقبل معنى ورؤيا. كم نحن بحاجة إلى تعليم يتخطى عملية التذكر الأصم لما جاء بالكتب إلى مرحلة تعليم غني بالتجارب والأنشطة التطبيقية والرحلات والعمل اليدوي والتطوعي الذي يسهم في بناء شخصية قادرة على ريادة العمل وقيادة دفة الأحداث.

الشابة المتعلمة المثقفة ذات الوعي والأدراك قادرة على إتخاذ قرارات صحيحة في الحياة. كانت طفلة وأصبحت مراهقة تحظى بالرعاية والدعم ثم غدت شابة قوية مثقفة ذات حضور بهي مقنع، ثم امرأة ناضجة تحمل تفاصيل عمر توقف في لحظة لا تشيخ.

إن تمكين المرأة وتعليمها حقوقها الإنسانية وتعزيز وجودها في جميع خطط التنمية المستدامة يضمن مراعاة وجودها لتساهم بالنهوض بالحقوق والمشاركة الاقتصادية والاجتماعية والسياسية ويساعد في تمكين الفتيات والشابات ودعم حضور المرأة ومشاركتها أكثر في القرار السياسي مما يعزز شعور المرأة بقيمة الذات ويقوي دورها في اتخاذ القرار وزيادة حصولها على الفرص والموارد.

كوني امرأة حقيقية وتذكري همس القصائد للشاعر القباني حين قال ثوري أحبك أن تثوري، ثوري على التاريخ وانتصري على الوهم الكبير. هي ثورة بيضاء أرادها الشاعر لكِ لتهزمي الضعف وتشرقي كالفرح في شهر آذار شهر الربيع والمرأة وفي كل السنوات.