العقبة تنهض

الكاتب:
المصدر: الرأي
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2019-11-06
2

معاناة اقتصاديات العقبة هي جزء من معاناة الاقتصاد الأردني بشكل عام اذ لا يمكن ان تكون مفصولة عن هذا السياق لكن وتيرة النمو فيها اسرع والفضل في ذلك هو للسياحة.

سألت رئيس السلطة نايف البخيت «هل ستنهض العقبة» فقال العقبة دائماً في حالة نهوض وتجدد.

قد يلوم الناس في العقبة تاخر جني ثمار النشاط السياحي الكثيف فيها احيانا.. لكن ذلك سيؤتي أكله عندما تتحول السياحة الى العقبة من طارئة او موسمية الى سياحة دائمة وعبر كل المواسم.

بالنسبة للعقبة هذا موسم سياحي مميز والمجموعات السياحية من مختلف الدول لا تنقطع والفنادق مشغولة وكذلك الأسواق والطرقات والميادين العامة والأخبار الإيجابية ايضا.

يجب أن نعرف أن النشاط السياحي له آثار إيجابية على القطاعات الاقتصادية كافة وهو مصدر مهم للعملات الأجنبية وهو ايضا القطاع الأكثر كثافة في توفير فرص العمل وهو مصلحة وطنية بكل المعايير.

مضى وقت كاف على العقبة منطقة اقتصادية خاصة وليس سرا ان العقبة تخضع الان الى مراجعة بهدف التطوير، مراجعة لا تمس حوافزها وميزاتها بل تطورها وتبني عليها وتدعم المزيد منها وهناك قيادة لديها رؤية تحتاج الدعم وهي بلا شك تتمتع بجرأة اتخاذ القرار فدعوها تعمل ودعوها تحكم.

مضى وقت نرى فيه التغيير وقد أخذ مكانه ليس في الشكل فقط بل في كل مناحي الحياة فهل ننتظر لحصد مزيد من النتائج. بالتأكيد ليس هذا وقت العراقيل او دفع مبررات مثل التهريب الذي لا يذكر بحسب الأرقام المدققة عنوانا لخطف منجزات العقبة او احباط الهمم فيها.

حجم الانجاز في العقبة سيفضي الى زيادة تأهيل المنطقة سياحيا لتواكب متطلبات وحاجات السياح.

المستثمر بانتظار فرصة للبدء والسلطة عادت الى دورها في التنظيم فلم تعد تنافس القطاع الخاص ولَم تعد تلتفت الى قضايا هامشية. العقبة منطقة حرة مفتوحة, أو هكذا يجب أن تكون,في منح الخيارات للسائح وتنويعها وهي محدودة جدا الآن ليس في في المرافق بل في أماكن الترفيه وهي ليست موجودة.

فترة المراجعة والتقييم لا يجب ان تطول لان الفرص لا تنتظر,هل تستطيع العقبة بطموحاتها ومشاكلها أن تنتظر.

لحسن حظ الإدارة الجديدة أنها لا تبدأ من الصفر, فهناك إنجاز متراكم من الخطط بعضه تم وبعضه ينتظر, فهي لن تحتاج الى وضع خطط أو مخططات شمولية جديدة أو بمعنى آخر إن على الإدارة الجديدة أن تشمر عن ساعديها فلا مبرر للانتظار..