يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

التخطيط للحمل

الكاتب:
القارئ: شذى فيصل
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2021-08-11
1
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

 

لا تفكر أغلب النساء بالعناصر الغذائية الضرورية خلال فترة الحمل حتى يكتشفن حملهن. في هذا المقال ستعرفين أهميّة تناول حمض الفوليك فيما لو كنتِ تخططين للإنجاب.

حمض الفوليك هو أحد فيتامينات (ب) الأساسية للنمو الصحي لكلٍ من الدماغ والعمود الفقري لدى الجنين الآخذ بالنمو. من الضروري أن تبدأ السيدة بتناول حمض الفوليك قبل أن تبدأ بالتخطيط للحمل، نظرًا لأن العيوب الخلقية في الدماغ والعمود الفقري لدى الأجنّة تحدث خلال الأسابيع الأولى من الحمل. يعد حمض الفوليك من الفيتامينات الأساسية لتناولها عند التخطيط للحمل وخلاله وبعده، بالإضافة لمرحلة الرضاعة الطبيعية.

تحدث عيوب الأنبوب العصبي لدى الأجنّة خلال الـ28 يومًا الأولى من الحمل، أي قبل أن تدرك معظم السيدات أنهن حوامل أصلاً. ينبغي التركيز على هذه المعلومات، نظرًا لأنَّ أكثر من نصف الأحمال الحاصلة في الأردن هي أحمال غير مخطط لها.

توصي وزارة الصحة الأردنية النساء اللواتي يخططن للحمل بضرورة أخذ ما مقداره 400 مايكروغرام من حمض الفوليك يوميًا، خلال الأسابيع الـ12 الأولى من الحمل على الأقل. أما إذا كانت السيدة قد أنجبت طفلاً يعاني من عيوب الأنبوب العصبي مسبقًا، فيجب عليها مناقشة مقدار الجرعة المناسبة من حمض الفوليك مع الطبيب النسائي الخاص بها قبل حملها التالي.

من الضروري جدًا الاستمرار بتناول أنواع متعددة من الأطعمة الغنية بحمض الفوليك خلال فترة الحمل، خاصةً في الثلث الأول منه. تشمل المصادر الطبيعية لحمض الفوليك ما يلي: الخضروات الورقية، المكسرات، الفاصوليا والنباتات الحمضية. تشمل الحصة الواحدة من حبوب الإفطار على المقدار اليومي الذي يلزم المرأة من حمض الفوليك. ابحثوا عن حبوب الإفطار التي تحتوي على نسبة 100% من الاحتياج اليومي لحمض الفوليك في الحصة الواحدة، والذي يتراوح مقداره ما بين 400 – 600 مايكروغرام

قد لا تستطيع السيدة الحصول على كافة الفيتامينات التي تحتاجها من الغذاء لوحده، حتى ولو كانت ممن يهتمون جيدًا بنظامهم الغذائي، وهذا هو سبب أهمية تناول الفيتامينات مع حمض الفوليك كل يوم.  

كيفية تعزيز امتصاص مكملات حمض الفوليك

 
تناول مكملات حمض الفوليك قبل تناول وجبة الإفطار مباشرةً أو قبل الذهاب للنوم. يقل امتصاص مكملات حمض الفوليك بشكلٍ طفيف إذا ما تم أخذها مع الطعام

 
شرب كمية كافية من المياه عند تناول مكملات حمض الفوليك

 
تجنب شرب الشاي الأسود أو الأخضر نظرًا لتقليلهما من معدلات امتصاص مكملات حمض الفوليك

 
أخذ المشورة من الطبيب في حال كانت السيدة تتناول أي أدوية أُخرى خلال فترة الحمل، إذ تقوم بعض الأدوية بتقليل امتصاص حمض الفوليك، كما يقوم حمض الفوليك بدوره بتقليل فاعلية بعض الأدوية