يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

الاصلاح عنوان المرحلة المقبلة

المصدر: الدستور
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2021-06-14
0
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

تتفق الاطياف الوطنية والشعبية بكل ايدلوجياتها في الوطن على ضرورة الاصلاح وترفع وتتعالى الاصوات كافه للمطالبه به لما ساهم الفساد في أثقال كاهل المواطنيين الكادحيين وسبب ضروف اقتصاديه صعبه وطال الاقتصاد الوطني الذي في تراجع ملحوض فالاسواق خاويه على عروشها والبضاعة مكدسه والمحال التجاريه تغلق وحقوق المواطنين تسلب وأرقام الفقر والبطاله ازدادت والروابط الاجتماعيه نتيجة مشاكلها تتفكك .

ومع ارتفاع وتيرة الندائات الشعبيه للإصلاح يستجيب جلالة الملك وينتصر لابناء شعبه ويعمل على الفور على تشكيل لجنه من النخب التي تتشكل من كافة الفعاليات الشعبيه معارضين وناشطين اجتماعين ووزراء سابقين هذه اللجنه يعقد عليها الشعب آمالا كبيره من اجل رسم خارطة الطريق للإصلاح وتوفير سبل الحياه الكريمه . ان ما يجب على اللجنه العمل فيه هو إيجاد حلول لكافة المشاكل الاقتصاديه وحل مشكلة البطاله التي وصلت نسبة تفوق الخيال وكذلك وبالنسبة لي ان الاصلاح الحقيقي لن يتحقق من دون إشراك الشباب في صناعة القرار واول خطوه في الاصلاح تكون على الصعيد السياسي بايجاد قانون انتخابي قادر على إيجاد حكومه برلمانيه . ونتمنى في هذه المرحله الإصلاحية ان يتجاوز الاصلاح الشعارات الرنانه ليكون الاصلاح افعالا ثاقبه لاهبه وللخير واهبه ننتضر ان تخرج اللجنه المختاره بحلول لارتفاع الاسعار وخاصه اسعار الوقود الذي هو في نزول عالمي وحلول للمشاكل في القطاع الزراعي الذي هو أساس السياده والامن الغذائي ومعالجة مشكلة القطاع المائي وكذلك الاهتمام بالقطاع الصناعي بإنشاء مصانع من شأنها ان تستخدم المواد الخام المستخرجه من أرض الوطن كالبوتاس والفوسفات بدلا من تصديره باثمان رخيصه فهذا من شأنه توفير فرص عمل كذلك تضمين مفاهيم العداله والمساواة في توزيع الخدمات والبنى التحتيه الصحيه والتعليمية في كافة المحافظات .

ننتضر من اللجنه ان تطبق ما جاء بالاوراق النقاشيه الملكيه من رؤى اصلاحيه من شأنها الارتقاء بمستوى معيشة المواطن ان المناصب تكليف وليس تشريف يبذل فيها الشخص الغالي والنفيس لخدمة وطنه نتمنى أن تكون هذه اللجنه محط الثقه الملكيه ومرآة تعكس كل معاناة المواطنيين ومنسأة تحمل هموم الشعب وقطار يقود نهضه مرجوه من سنين ونسأل الله ان يحفظ الوطن من كل الشرور .