يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

الإيتكيت الرقمي

القارئ: لينا صافي
المصدر: الجزيرة
تاريخ النشر:  2019-10-12
3
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

يُعرَّف العصر الرقمي أو عصر المعلومات، بأنه الفترة الزمنية التي تبدأ في السبعينيات من القرن العشرين عبر إدخال الحاسب الآلي ومن ثم توالي الاختراعات التي غيّرت مسار العالم وأسلوب حياة الأفراد اليومي.

فمن هذا النسق، توجد العديد من الآداب والقواعد التي يستلزم اتباعها من قبل رواد التكنولوجيا بغية تجنب الحرج وإزعاج الآخرين.

ومن أهمها عدم الإرسال في وقت متأخر من الليل وتجنب المبالغة في إرسال التعبيرات «استكرات وايموجي» أو استخدامها مع الأشخاص التي تحكمك بهم علاقة رسمية، إضافة إلى ذلك مراعاة القواعد والإملاء لن يضر الشخص، بل سيضمن وصول معنى الرسالة إلى مستقبلها بشكل صحيح كما يعد الحفاظ على حقوق الملكية الفكرية للمواد المرسلة من أهم القواعد.

ونأتي إلى الأهم من ذلك كله ألا وهو التعدي على الغير عبر التنمّر الإلكتروني وهي ظاهرة ممتدة من التنمّر الفعلي على أرض الواقع إلى العالم الافتراضي، فيجب التوعية تجاه أشكال التنمّر الإلكتروني وسبل الوقاية والتعامل معه حال وقوع - لا قدَّر الله- وعلى الهامش نجد هنالك أتيكيت آخر لمجموعات الوتسب إن كان في إضافة شخص دون علمه وموافقة أو آداب مغادرة المجموعة. فيما يعد تنبيه الشخص الآخر لقراءة الرسائل والرد عبر مكالمة الوتسب أمراً غير لبق بتاتاً.