يرجى تفعيل ال Javascript في متصفحك

أنا ادخن أنا موجود

الكاتب:
القارئ: شذى فيصل
المصدر: عمون
بلد النشر: الأردن
تاريخ النشر:  2022-05-08
8
جميع المقالات المنشورة على موقعنا تعكس وجهة نظر كُتّابها فقط.

الأردنيون مولعون بالتدخين في هذه الأيام وقد طالت هذه الظاهرة السلبية اطبائنا وكذلك الأطفال والنساء.

والمدخنون منتشرون في كل مكان في المنازل وأماكن العمل والمستشفيات والأجتماعات العامة ووسائط النقل والمطاعم والمتاجر والأعراس أكثر.

وبكل اسف فمن بين هاؤلاء المدخنين أطباء وطبيبات!

قبل اكثر من عشرين عاما سألت طبيبا مشهورا وعميدا في كلية الطب في جامعة ملقة باسبانيا زار بلادنا للمشاركة في مؤتمر طبي لجمعية الجراحين في الأردن سألته ما الذي يُلفت نظرك في اطبائنا؟؟

اجابني وعلى الفور الأطباء الأردنيون يدخنون كثيرا..!

بعد عدة أعوام عاد الطبيب الأسباني نفسه للمشاركة في مؤتمر طبي ولنفس الجمعية فأعدت عليه السؤال فأجاب:" انهم يتحدثون كثيرا خلال هواتفهم الخلوية"..!

نقابة الأطباء قلقة من ظاهرة التدخين المتزايدة خاصة بين الجراحين ونسبتهم ليست قليلة مع ان التدخين ممنوع في ردهات النقابة ومكاتبها وقد خصصت مؤخرا قاعه للتدخين لموظفيها وزوارها.. مؤكدا ان نسبة الطبيبات المدخنات في ازدياد ..!

دفعني الخوض في موضوع تدخين الأطباء رسالة وصلتني عبر بريدي الألكتروني من الدكتور فادي حداد اخصائي جراحة كلى يعلّق فيها حول مقالة نشرتها مؤخرا بعنوان"متوسط اعمار اطبائنا 58 عاما "..؟!